الرئيسية / آخر الأخبار / أخبار القدس / مسيرة الدراجات النارية تختتم بمسيرة وصلاة حاشدة في المسجد الأقصى

مسيرة الدراجات النارية تختتم بمسيرة وصلاة حاشدة في المسجد الأقصى

مركز إعلام القدس –

اختتمت قبل قليل مسيرة الدراجات النارية “ع الأقصى يا شباب” التي انطلقت من ميناء يافا بمبادرة من مجموعة “شباب من أجل الأقصى”، بمسيرة وصلاة حاشدة في المسجد الأقصى، وسط ترحيب حافل من أهل القدس والمصلين.
وكان المشاركون عقب وصولهم تجمعوا بدراجاتهم النارية عند باب الأسباط، بعد أن منعتهم قوات الاحتلال من تنظيم جولة على الدراجات حول أسوار القدس. وأفاد مراسل “كيوبرس” أنه تم تنظيم مسيرة حاشدة الى المسجد الأقصى اعتلت فيها أصوات التكبير وشعار “بالروح بالدم نفديك يا أقصى” عند باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى، بينما كان في استقبالهم لفيف من وجهاء القدس والداخل الفلسطيني.
وكان من بين المستقبلين الحاج مصطفى أبو زهرة والحاج حسن الحروم والدكتور سليمان أحمد اغبارية والشيخ فاضل وشاحي، فيما استمرت المسيرة الى داخل المسجد الأقصى، حيث احتشدوا في مهرجان خطابي كان عريفه الشيخ فاضل وشاحي.
كما كان للمبعدات قسرا عن المسجد الأقصى حضورا في المسيرة، حيث كن في انتظار المشاركين عند باب الأسباط، وقمن بالتعريف بقضية الإبعاد التي ينتهجها الاحتلال بحق المصلين في المسجد الأقصى المبارك.
وألقى كل من رئيس جمعية التجار المقدسيين الحاج حسن الحروم والشيخ رائد فتحي والحاج مصطفى أبو زهرة، كلمات قصيرة أكدوا فيها على لحمة أهل القدس والداخل الفلسطيني في الدفاع عن القدس والأقصى، كما أثنوا على المشاركين في المسيرة، مؤكدين استمرار فعاليات عديدة نصرة للقدس والأقصى.
وأدى المشاركون في المسيرة صلاة الظهر جماعة واختتموا الفعالية بصورة جماعية على خلفية قبة الصخرة المشرفة.

اترك رد