الرئيسية / آخر الأخبار / أخبار القدس / الشيخ حسام ابو ليل يعود الى الاقصى بعد ابعاد دام ثلاثة اشهر

الشيخ حسام ابو ليل يعود الى الاقصى بعد ابعاد دام ثلاثة اشهر

مركز إعلام القدس – ساهر غزاوي ” كيوبرس” –

عاد اليوم الاحد 15/3 الشيخ حسام ابو ليل – النائب الثاني لرئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، بعد إنتهاء ثلاثة أشهر من الابعاد القسري من قبل سلطات الاحتلال.

وكان الشيخ حسام أبو ليل قد تم استدعاؤه الى مركز التحقيق “القشلة” في القدس بتاريخ 11/12/2014 وتم تسليمه أمراً عسكريا يقضي بمنعه من دخول المسجد الأقصى المبارك لثلاثة أشهر.

وفي اول تصريح له فور دخوله قال الشيخ حسام لـ “كيوبرس” ان قرارات الابعاد الاحتلالية إنما هي “قرارات ظالمة وتعسفية تنفذها سلطة الحديد والنار”. كما أكد على أنه لا سيادة ولا حق للاحتلال في المسجد الأقصى، “نعود متى شئنا وندخل متى شئنا رغم سلطة الظلم والعربدة”، مشيراً إلى زوال الاحتلال القريب عن القدس والمسجد الأقصى المبارك بإذن الله رب العالمين.
وحول الفترة القادمة وما تحمله من تصعيدات احتلالية في المسجد الأقصى ذكر الشيخ حسام أبو ليل أنه يلاحٓظ في هذه الأيام تصعيدا من قبل الاحتلال تجاه القدس والأقصى في الوقت الذي يوهمون فيه العالم بأن هناك تهدئة ويسمحون للمسلمين بحرية العبادة. وأضاف أن هذا “كذب واحتيال وتزييف للحقائق، فالاحتلال يضيّق على المسلمين والأخوة المصلين المتواجدين يوميا في الاقصى، بل إنه يعتقل الأطفال من غير جريمة ارتكبوها فقط لتخويف جيل النصر القادم بحسب وصفه”.

ويذكر أن سياسة الابعاد الاحتلالية طالت العديد من قيادات الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، من بينهم رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح الذي يُمنع من دخول مدينة القدس منذ عام 2008, ونائبه الشيخ كمال خطيب الذي ينتهي قرار إبعاده في أيار القادم.

اترك رد

مركز إعلام القدس is Stephen Fry proof thanks to caching by WP Super Cache