الرئيسية / آخر الأخبار / الوطني:الاحتلال يواصل حربه المفتوحة تجاه الحضارة العربية المقدسية

الوطني:الاحتلال يواصل حربه المفتوحة تجاه الحضارة العربية المقدسية

مركز إعلام القدس –

استنكر المؤتمر الوطني الشعبي للقدس اقتحام عضو الكنيست الاسرائيلي المتطرف موشيه فيجلن لباحات المسجد الأقصى المبارك ،يوم الأربعاء، وذلك بمرافقة شرطة الاحتلال والمستوطنين المتطرفين الذين يسعون لبسط سيطرتهم الكاملة على الحرم القدسي الشريف.

واعتبر المؤتمر في بيان صحفي بأن هذا الاقتحام من أخطر الانتهاكات الممارسة ضد المسجد الأقصى المبارك لوضع اليد الإسرائيلية عليه وعلى مرافقه، مؤكدا في هذا السياق أن الأقصى والسيطرة عليه فلسطينية عربية فقط وأنه وقف إسلامي خالص للمسلمين وحدهم.

وقال المؤتمر الوطني الشعبي للقدس إن” هذا واحد من المشاريع التهويدية الإستيطانية التي تنخر في جسد المدينة العربية ليل نهار ضاربة بعرض الحائط كل الأعراف والقوانين الدولية. وذلك بهدف إلغاء الوجود العربي وإحلال اليهودي، وليكتمل المشروع التهويدي الأكبر في المدينة المقدسة بحلول العام 2020، ليصبح العرب أقلية بنسبة لا تتجاوز 12 %، مقابل أكثرية يهودية تصل إلى 88%.”

وناشد المؤتمر الجهات العربية والدولية من أجل إنقاذ ما تبقى من الإرث والحضارة العربية في المدينة المقدسة التي تستباح كل يوم على يد الإحتلال وأذرعه التنفيذية.
ودعا المؤتمر الكل الوطني والعربي والإسلامي والدولي لأن يقفوا عند مسؤولياتهم تجاه القدس الشريف.

اترك رد