الرئيسية / آخر الأخبار / الرويضي: الاحتلال يسعى لتغيير الواقع بالاقصى المبارك‎‏

الرويضي: الاحتلال يسعى لتغيير الواقع بالاقصى المبارك‎‏

مركز إعلام القدس –

اعتبر مسشتار ديوان الرئاسة الفلسطينية لشؤون القدس احمد الروضي ان عمليات الاعتداء المتواصلة بحق المسجد الاقصى المبارك تهدف لتغيير الوضع القائم بالحرم القدسي وتستهدف الوصاية الاردنية عليه.

واوضح الرويضي في تصريح صحفي بان الاحتلال الاسرائيلي ولأول مرة يستخدم مناقشات داخل الكنيست لتقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا بين المسلمين واليهود من خلال لجنة الداخلية وهناك تصريحات لأول مرة تتم بشكل علني عن تقسيم المسجد المبارك .

وتابع ان” هذا احد الاشكال الثلاثة للاعتداءات على الاقصى اما الشكل الثاني فهو من خلال الاقتحامات اليومية لمتطرفين واعضاء في الكنيست والاحزاب الاسرائيلية بحماية شرطة الاحتلال، بالإضافة الى الشكل الثالث وهو استمرار الحفريات اسفل الحرم القدسي وبالبلدة القديمة بالقدس وكلها تهدف الى تغيير الوضع القائم في المدينة المقدسة.

واكد الرويضي ان الجانب الفلسطيني متمسك بمواقفه بان المسجد الاقصى بكل اركانه وما يحيط به هو ارض فلسطينية محتلة ولن يسمح باجراء اية تغييرات من اية جهة كانت وعلى هذا الصعيد فهناك متابعة مع الدول العربية وخاصة الاردن ومصر لوقف هذه الاعتداءات.

وكان عضو الكنيست الاسرائيلي المتطرف يهودا غليك اقتحم ساحات المسجد الاقصى المبارك برفقة عشرات المستوطنين وبحماية من قبل شرطة الاحتلال الخاصة.

وقال مراسلنا ، نقلا عن مصادر في داخل المسجد الاقصى المبارك، ان غليك اقتحم المسجد المبارك من جهة باب المغاربة، وبحماية شرطية كبيرة، فيما قام المرابطون وطلبة وطالبات مساطب العلم بالتهليل والتكبير مطالبين بطرده من ساحات المسج

اترك رد