الرئيسية / آخر الأخبار / عربي و إسلامي / نصر الله: الحريري محتجز بالسعودية وممنوع من العودة إلى لبنان
الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله

نصر الله: الحريري محتجز بالسعودية وممنوع من العودة إلى لبنان

مركز إعلام القدس –

قال الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصرالله، اليوم الجمعة، إن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، “محتجز في السعودية وممنوع من العودة إلى لبنان”.

جاء ذلك في كلمة متلفزة في الضاحية الجنوبية بذكرى أربعينية الإمام الحسين، والتي تابعها مراسل الأناضول.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات السعودية حول ما ذكره نصر الله، غير أن الحريري، الذي أعلن استقالته في كلمة متلفزة من المملكة السبت الماضي، ظهر في لقاء مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، قبل يومين، كما زار الإمارات، قبل أن يعود للرياض.

وقال “نصر الله”، إن “الاستقالة المعلنة غير شرعية وغير دستورية وغير قانونية ولا قيمة لها، لأنّها وقعت تحت الإكراه والإجبار”.

ولفت إلى أن “السعودية تعتقد أنّها تستطيع فرض رئيس حكومة جديدة على لبنان”.

وتحدث “نصر الله”، عن أنه “يملك معلومات عن أنّ السعودية طلبت من إسرائيل ضرب لبنان”.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السعودية.

والجمعة الماضي، غادر الحريري، لبنان متوجهاً إلى السعودية، عقب اجتماعه مع مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، في العاصمة بيروت.

وفي اليوم التالي (السبت)، أعلن الحريري استقالته من منصبه، عبر خطاب متلفز من السعودية، مرجعاً قراره إلى “مساعي إيران لخطف لبنان وفرض الوصاية عليه، بعد تمكن حزب الله، من فرض أمر واقع بقوة سلاحه”.

وتسري في لبنان شائعات كثيرة منذ ذلك الحين، لا سيما أن استقالة رئيس الوزراء ترافقت مع حملة توقيفات في السعودية شملت شخصيات سعودية وأمراء من العائلة الحاكمة.

وجاءت استقالة الحريري، التي لم يصادق عليها الرئيس ميشال عون بعد، وسط حالة من التوتر الشديد بين السعودية وإيران، وبعد نحو عام على تكليفه رئيساً للحكومة التي شكّلها أواخر 2016.

اترك رد