الرئيسية / آخر الأخبار / أخبار القدس / المستوطنون يقتحمون الأقصى

المستوطنون يقتحمون الأقصى

مركز إعلام القدس –

واصل المستوطنون، اليوم الإثنين، اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة مشددة لقوات الاحتلال التي استنفرت بالقدس القديمة ونصبت الحواجز العسكرية وفرضت القيود على تنقل الفلسطينيين ودخولهم لساحات الحرم.

وصباح اليوم سادت حالة من التوتر في ساحات المسجد الأقصى بعدما أقدم أحد عناصر شرطة الاحتلال على شتم الذات الإلهية قرب مركز المخطوطات بالمسجد.

واقتحم عشرات المستوطنين ساحات الأقصى من باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة. ووفرت شرطة الاحتلال الحراسة والحماية لاقتحامات المستوطنين بدءا من دخولهم عبر باب المغاربة.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية فراس الدبس إن 49 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته بصورة استفزازية وبحماية شرطية مشددة.

وأكد أن أحد المستوطنين انبطح أرضا محاولًا أداء طقوس تلمودية عند باب الرحمة شرق الأقصى، لافتا إلى أن توترًا ساد المسجد عقب شتم أحد عناصر شرطة الاحتلال الذات الإلهية.

خطة أمنية للاحتلال للسيطرة على القدس القديمة والأقصى
في الوقت الذي تواصل الجمعيات الاستيطانية اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تستعد سلطات الاحتلال لتطبيق خطة أمنية تهدف إلى فرض السيادة على القدس القديمة بذريعة منع وإحباط أي عمليات تستهدف قوات الأمن والمستوطنين.

وأشار إلى أن المستوطنين تلقوا خلال اقتحامهم للمسجد شروحات عن “الهيكل” المزعوم ومعالمه، فيما تصدى لهم حراس الأقصى.

وفي سياق متصل، اقتحم 15 عنصرًا من مخابرات الاحتلال المسجد الأقصى، ونظموا جولة في مصلياته المسجد القبلي، قبة الصخرة والمصلى المرواني.

وتواصل قوات الاحتلال المتمركزة على الأبواب فرض إجراءاتها المشددة على دخول المصلين للمسجد، والتدقيق في هوياتهم الشخصية واحتجاز بعضها.

ورغم إجراءات الاحتلال، إلا أن عشرات المصلين من أهل القدس والداخل المحتل توافدوا إلى الأقصى، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم، وتصدوا بهتافات التكبير لاقتحامات المتطرفين.

ويتعرض المسجد الأقصى بشكل يومي عدا يومي الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وشرطة الاحتلال في محاولة لبسط السيطرة المطلقة عليه، وفرض مخطط تقسيمه زمانيا ومكانيا.

اترك رد