الرئيسية / آخر الأخبار / عربي و إسلامي / “مسيرات العطش” تعبيرا عن المعاناة من شح المياه في جنوب المغرب

“مسيرات العطش” تعبيرا عن المعاناة من شح المياه في جنوب المغرب

مركز إعلام القدس –

يحتج السكان في جنوب المغرب على الانقطاع المتكرر للمياه عبر تنظيم ما يعرف باسم “مسيرات العطش” وباتت هذه المشكلة تتصدر اهتمامات الحكومة، حتى أن الملك نفسه أبدى قلقه من “الأمن المائي” في البلد.

ويقول عثمان رزقو، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في زاكورة، كبرى مدن الجنوب التي تعاني من أزمة مياه شديدة، إن “العيش بلا ماء مثل (العيش في) جهنم”.

ويقول جمال اقشباب، رئيس جمعية أصدقاء البيئة في زاكورة الذي تم الاتصال به هاتفيا، إن “الحالة خطيرة، الناس يعانون يوميا”.

ويعيش في زاكورة على مشارف الصحراء على بعد 700 كيلومتر من العاصمة أكثر من 30 ألف شخص.

ويقول اقشباب إن “المياه كانت تنقطع لأيام عدة عن المنازل” منذ بداية الصيف، مشيرا الى أن بعض الأهالي الأوفر حظا “يحصلون على الماء لبضع ساعات يوميا”.

ويضيف اقشباب “فضلا عن ذلك، فإن هذه المياه غير صالحة للشرب، وهذا يضطر الأهالي لشراء مياه الشرب التي تباع في صفائح”.

“قمع وإهانات”

ولإسماع صوتهم، نظم أهالي زاكورة خلال الأشهر الماضية مسيرات سلمية تساهلت معها السلطات في البداية. ولكن في 24 أيلول/سبتمبر، تدخلت قوات الأمن لتفريق إحدى المسيرات وقامت بتوقيف بعض الأشخاص الذين وجهت إليهم تهمة “المشاركة في مسيرة غير مرخصة”، وفق رزقو.

وخلال تظاهرة جديدة في 8 أكتوبر/تشرين الأول، قامت الشرطة “بمحاصرة المدينة واستعملت القوة” ضد المشاركين، وأوقفت 21 شخصا وجهت إليهم التهم نفسها، في حين جرت صدامات بين الشبان المتظاهرين والشرطة، وفق جمال اقشباب.

ويقول اقشباب إن “الناس تعرضوا للقمع والشتم والإهانات”، مضيفا أن “المدينة في حالة حصار”.

اترك رد

مركز إعلام القدس is Stephen Fry proof thanks to caching by WP Super Cache