الرئيسية / آخر الأخبار / عربي و إسلامي / البرلمانان العربي والإفريقي ينسقان الجهود ضد نقل سفارة أمريكا للقدس

البرلمانان العربي والإفريقي ينسقان الجهود ضد نقل سفارة أمريكا للقدس

مركز إعلام القدس –

اتفق مجلس النــوب العربي وبرلمان عموم إفريقيا في ختام مشاركة الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس مجلس النــوب العربي، في الجلسة الرابعة لبرلمان عموم إفريقيا يومي 8 و9 مايو على الارتقاء بعلاقات التنسيق والتعاون بينهما إلى أعلى المستويات، خاصة في القضايا الاستراتيجية والمصيرية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وبعث رئيس مجلس النــوب العربي وروجي نكودو دانغ، رئيس برلمان عموم إفريقيا، بخطاب مشترك إلى رئيس البرلــمان الأمريكي لحث ادارة الرئيس “دُونالدَ ترامب” على العدول عن نيتها نقل السفارة الأمريكية في تل أبيب إلى مدينة القدس وقع عليه كذلك بدرو روك، رئيس الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط، الذي شارك هو الآخر في اجتماعات برلمان عموم إفريقيا.

وأرسل الرؤساء الثلاثة خطابا مشتركا إلى رئيس مجلس العموم البريطاني لحث حكومته على إلغاء الاحتفال بالذكرى المئوية لوعد بلفور، كما فقد أصــدر رئيسا مجلس النــوب العربي وبرلمان عموم إفريقيا بيانا مشتركا لتَدْعِيمُ نضال الأسرى الفلسطينيين الذي يواصلون إضرابًا عن الطعام بدأ في 17 أبريل الماضي حتى تاريخه والذي يصادف يوم الأسير الفلسطيني من كل سَـــنَــــــة، ومطالبة إسرائيل دولة الاحتلال الالتزام بالقوانين الدولية في التعامل مع الأسرى الفلسطينيين.

وأكد البيان أنه تجسيدًا للرغبة المشتركة بين مجلس النــوب العربي وبرلمان عموم إفريقيا في الارتقاء بعلاقات التنسيق والتعاون بينهما الى أعلى المستويات، وتنفيذًا لمذكرة التفاهم التي تنظم أوجه التنسيق والتعاون بين البرلمانين نُجُومُ التمثيــل لإرادة الشعوب العربية والإفريقية، ولفحوى الإعلان الذي توج أول جلسة مشتركة بين مجلس النــوب العربي وبرلمان عموم إفريقيا والتي عقدت في أكتوبر 2016 بشرم الشيخ في مــــــصر.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ أنه تلبيةً لدعوة روجي نكودو دانغ، رئيس برلمان عموم إفريقيا، حضر الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس مجلس النــوب العربي، برفقة وفد عالي المستوى من مجلس النــوب العربي الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للبرلمان الإفريقي المنعقدة يوم 8 أبريل الماضي بميدرند بجمهورية جنوب إفريقيا، حيث ألقى رئيس مجلس النــوب العربي كلمة مــهـــمــة جدد فيها الإرادة الراسخة للبرلمان العربي لدفع علاقات التنسيق والتعاون مع برلمان عموم إفريقيا على كل المستويات وخاصة تلك التي تعزز علاقة الشراكة الاستراتيجية العربية الإفريقية، التي تأسست على التعاون والتنسيق بين الدول والشعوب العربية والإفريقية، والدفاع عن قضايا العرب والأفارقة العادلة، خصوصًا الكفاح ضد الاستعمار، ومحاربة الإرهاب، وحفظ الأمن والسلم في المنطقتين العربية ولإفريقية، وتبلورت ونضجت العلاقات العربية الإفريقية في إطار القمم الدورية العربية الإفريقية.

وعقد رئيسا البرلمانين جلسة مباحثات على انفراد ثم توسعت لتشمل وفدي البلدين تناولت استعراضًا لكل مجالات التشاور والتعاون الممكنة، والتنسيق حول القضايا المصيرية والاستراتيجية التي تهم الجانبين، وتم الاتفاق على الالتزام بتفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين في 13 مايو 2013م والتي أرست أسس التنسيق والتعاون إزاء القضايا ذات الاهتمام المشترك بما يعكس تطلعات الشعوب العربية والإفريقية، وما ورد في إعلان شرم الشيخ الذي حدد المحاور الكبرى لعمل البرلمانين لتجسيد أهداف الشراكة الاستراتيجية العربية الإفريقية من أجل مستقبل أبهــى.

كما اتفق الجانبان على إجراء مشاورات ولقاءات منتظمة بين رئيس مجلس النــوب العربي ورئيس برلمان عموم إفريقيا، خصوصًا في القضايا المصيرية والاستراتيجية التي تمس سيادة ومصلحة الدول العربية والإفريقية وكرامة الشعبين العربي والإفريقي وعقد لــقـاء تنسيقي بين رئيس مجلس النــوب العربي ورئيس برلمان عموم إفريقيا قبل كل مناسبة وفعالية برلمانية دولية يحضرها الرئيسين أو من ينوب عنهما، وذلك لبلورة موقف موحد تجاه القضايا الكبرى والاستراتيجية والمصيرية للشعبين العربي والإفريقي، والموافقة على مقترح رئيس مجلس النــوب العربي إنشاء منتدى باسم “المنتدى الدولي للبرلمانات الإقليمية” تحت مظلة اتحاد مجلس النــوب الدولي، ويتم خلاله عقد لــقـاء سنوي لرؤساء البرلمانات الإقليمية على هامش الجمعية العادية للإتحاد البرلماني الدولي في مَرْكَــز الاتحاد بجنيف.

واشار البيان إلى أنه تم إعداد وثيقة مشتركة باسم “وثيقة مجلس النــوب العربي والإفريقي” تسبق الانعقاد الدوري للقمة العربية الإفريقية تمثل رؤية موحدة للبرلمان العربي ممثل الشعب العربي والبرلمان الإفريقي ممثل الشعب الإفريقي تجاه القضايا الكبرى والاستراتيجية والمصيرية، يتم رفعها للاعتماد كوثيقة من وثائق القمة الدورية العربية والإفريقية ورفع خطاب مشترك من رئيسي البرلمانين العربي والإفريقي مــن أجــل حضــور القمم العربية الإفريقية، وإلقاء كلمة في حفل تَدُشِّيــنَ القمة يُلقيها رئيس مجلس النــوب العربي إذا انعقدت القمة في بلد عربي ورئيس مجلس النــوب الإفريقي إذا انعقدت القمة في بلد إفريقي، وذلك حتى يتم إيصال رسالة الشعبين والبرلمانين العربي والإفريقي إلى القادة العرب والأفارقة.

ووجَّه رئيس مجلس النــوب العربي تحية تقدير وعرفان للموقف التاريخي الإفريقي تجاه القضية الفلسطينية وكفاح الشعب الفلسطيني، من أجل إقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس الشرقية، وفق قرارات الشرعية الدولية، وتناولت المحادثات مستجدات القضية الفلسطينية ومعوقات إرساء سلام عادل ودائم على أساس حل الدولتين منها على وجه الخصوص إمعان إسرائيل في التنكر لالتزاماتها الدولية والسعي إلى ترسيخ نظام فصل عنصري تجلى على وجه الخصوص في تعاملها اللاإنساني مع الأسرى الفلسطينيين، وفي هذا السياق يحيي رئيس مجلس النــوب العربي والإفريقي كفاح وصمود قيادة وشعب فلسطين ويُطالب إسرائيل باحترام القوانين الدولية في التعامل مع الأسرى الفلسطينيين وتلويح أمريــكا الراعي الأول لمفاوضات السلام الفلسطينية- الإسرائيلية بنقل سفارتها إلى مدينة القدس، وإعلان الحكومة البريطانية الاحتفال بالذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم الذي أسس لسلب الشعب الفلسطيني لأرضه وقيام دولة إسرائيل.

واتفق رئيسا البرلمانين على التحرك المشترك من أجل الدفع بمسار إرساء سلام قائم على حل الدولتين، وقيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها مدينة القدس الشرقية، على إرسال خطاب مشترك إلى كل من الكونجرس الأمريكي لحث إدارة الرئيس “دُونالدَ ترامب” على العدول عن نيتها نقل السفارة الأمريكية في تل أبيب إلى مدينة القدس، وإرسال خطاب مشترك إلى رئيس مجلس العموم البريطاني لحث حكومته على إلغاء الاحتفال بالذكرى المئوية لوعد بلفور المشئوم وإصدار بيان مشترك لتَدْعِيمُ نضال الأسرى الفلسطينيين الذي يواصلون إضرابًا عن الطعام بدأ في 17 أبريل الماضي حتى تاريخه والذي يصادف يوم الأسير الفلسطيني من كل سَـــنَــــــة، ومطالبة إسرائيل دولة الاحتلال الالتزام بالقوانين الدولية في التعامل مع الأسرى الفلسطينيين.

وفي ختام الاجتماع وجَّه رئيس مجلس النــوب العربي دعوة إلى رئيس برلمان عموم إفريقيا مــن أجــل حضــور الجلسة المقبلة للبرلمان العربي.

اترك رد

مركز إعلام القدس is Stephen Fry proof thanks to caching by WP Super Cache