الرئيسية / آخر الأخبار / الصحافة العبرية / “هآرتس” : نتنياهو يخشى كمين ترامب وقلق ينتاب اليمين الاسرائيلي

“هآرتس” : نتنياهو يخشى كمين ترامب وقلق ينتاب اليمين الاسرائيلي

مركز إعلام القدس –

قالت صحيفة (هآرتس) العبرية، اليوم الجمعة، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يخشى من أن ينصب الرئيس الأميركي دونالد ترامب له فخا سياسيا كبيرا، وهو القلق ذاته الذي يساور صفوف اليمين السياسي في إسرائيل.

ويقول يوسي فيرتر، المختص بالشؤون الحزبية في صحيفة (هآرتس)، أن زعيم حزب “البيت اليهودي” نفتالي بينيت ومعسكره كانوا يمنون النفس بتحقيق حلم الأجيال مع وصول ترامب لسدة الحكم، إلا أن ذلك تحول الى كابوس وارتفع لديهم مستوى الهوس والاكتئاب الذي يحتمل أنه تسبب لهم بعدم النوم لعدة ليال.

وأشار فيرتر إلى أن عدد من السياسيين الإسرائيليين من اليمين واليسار أمضوا الأسبوع الماضي في الولايات المتحدة للمشاركة في المؤتمر السنوي لصحيفة (جيروزالم بوست) ، حيث التقوا هناك بمسؤولين من مجلس الشيوخ والكونغرس ومسؤولين حكوميين وكانت انطباعاتهم مماثلة بأن شيئا كبيرا سيحدث في المنطقة وأن ترامب جاد في التوصل لصفقة تاريخية.

وحسب الصحيفة، فإن نتنياهو يخشى من كمين ترامب السياسي المحتمل وهو ما دفعه إلى عقد ثلاثة جلسات في مكتبه مؤخرا لمناقشة سلسلة من التسهيلات الاقتصادية الكبيرة ليقدمها للفلسطينيين في محاولة منه ليثبت لترامب أنه جاد وأنه شريك للسلام.

وأشارت الصحيفة إلى أن رجل الأعمال اليهودي – الأميركي رونالد لودر صديق نتنياهو أصبح خصما بالنسبة له، فهو أصبح لاعبا رئيسيا بحكم علاقاته مع ترامب ويعمل على التوصل مع الرئيس الأميركي لاتفاق سلام إقليمي بالمنطقة.

وقال مسؤول إسرائيلي للصحيفة انه بينما كان نتنياهو مشغولا بملف سلطة البث ومعارك التحالفات والتحقيقات الداخلية، كان ترامب يغير جلده، ونجح الفلسطينيون بإقناعه بأنهم يريدون السلام وأن المشكلة في إسرائيل.

وتطرقت الصحيفة كذلك الى دعم بعض المسؤولين الأميركيين ومن بينهم جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الأميركي للشرق الأوسط، لبعض المواقف التي تتبناها تسيبي ليفني من زعماء المعارضة الإسرائيلية والتي ترى بدورها أن الرئيس ترامب قادر على تحقيق اتفاق سلام.

اترك رد