الرئيسية / آخر الأخبار / النيابة تطلب السجن الفعلي بحق شيخ الاقصى

النيابة تطلب السجن الفعلي بحق شيخ الاقصى

مركز إعلام القدس – وكالات –

طلبت النيابة العامة الاسرائيلية صباح اليوم الثلاثاء من قاضي محكمة “الصلح” غربي القدس ، السجن الفعلي لرئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح لمدة ما بين عام إلى 3 أعوام بخصوص ملف واد الجوز بالقدس .

وقد رافق الشيخ رائد صلاح في محكمة الصلح المحامي زاهي نجيدات – الناطق الرسمي بلسان الحركة الاسلامية – والشيخ علي أبو شيخة, وأعضاء المكتب السياسي أ. توفيق محمد، وأ. عبد الحكيم مفيد ، وأ. فراس عمري.

أما الطاقم القانوني فضم المحامين “أفيغدور فيلدمان” ورمزي كتيلات، ومصطفى سهيل وعمر خمايسي من مركز ميزان لحقوق الانسان.

وبعد انتهاء جلسة المحكمة بالصلح أكد المحامي “أفيغدور فيلدمان” في لقاء معه أن ما طالبت فيه النيابة العامة الاسرائيلية بالحبس الفعلي بحق الشيخ رائد لمدة عام إلى 3 أعوام يتنافى مع تهم مماثلة ، لأن هناك ملفات أصعب من ذلك كانت تصل التسوية أقل بكثير من السجن الفعلي ، إما دفع غرامة مالية أو أشهر خدمة لمصلحة الجمهور أو حبس مع وقف التنفيذ.

وأستعرض المحامي “فيلدمان” خلال جلسة المحكمة أمام القاضية والنيابة العامة عدة قرارات للمحاكم إسرائيلية بتت بملفات كان فيها المتهمون يهودا ، وقد أصدرت المحكمة حيالهم أحكاما سهلة ومخففة، مع أنهم كانوا يطالبون بشكل صريح بقتل العرب ، من بينهم “غولدشتاين” وجماعة “دفع الثمن” وجماعة “كهانا حي” . بينما كلام الشيخ رائد صلاح بالعموم، وليست كالملفات المشابهة من قبل يهود أدينوا .

وبين “فيلدمان” عمليا عدم وجود مساواة لدى النيابة العامة بخصوص إصدار الأحكام بين عرب ويهود . وطالب أن يتم إصدار قرار بدفع الشيخ رائد صلاح لغرامة مالية بدل السجن الفعلي .

وأوضح “فيلدمان” أن محكمة الصلح أدانت الشيخ رائد صلاح في مخالفة التحريض على العنف ، وهذا القرار لم يكن يستند لأدلة وتحليل قانوني ، لذلك يرى أن احتمالات تقديم الاستئناف على قرار الادانة وارد جدا في المحكمة المركزية ، مع الأخذ بعين الاعتبار أنه كان هناك براءة من التحريض على العنصرية.

من جانبه أكد رئيس مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان في الداخل المحامي مصطفى سهيل أن طلب النيابة العامة بسجن الشيخ رائد صلاح من سنة إلى ثلاث سنوات ، يدل على عنصرية النيابة.

وقال ” خاصة أن النيابة ذكرت الأحكام المماثلة ولم يكن بتاريخ المحاكم حكم بالسجن على مخالفة مماثلة إلا للشيخ رائد صلاح ، ولأول مرة يطلب السجن على مخالفات بسيطة”.

يذكر أن محكمة “الصلح” في القدس أدانت في أوائل نوفمر الماضي، الشيخ رائد صلاح بتهمة “التحريض على العنف”, بحسب المحكمة, فيما برأته من تهمة التحريض على العنصرية، في الملف المعروف باسم ملف ” خطبة واد الجوز” من أحداث يوم الجمعة 16/2/2007م – الذي جاء على خلفية جريمة الاحتلال بهدم جزء من المسجد الاقصى، طريق باب المغاربة بتاريخ 6/2/2007م .

اترك رد