الرئيسية / آخر الأخبار / أخبار فلسطين / وفد من نواب القدس المبعدين ورام الله يزورون قنصلية الصين الشعبية

وفد من نواب القدس المبعدين ورام الله يزورون قنصلية الصين الشعبية

مركز إعلام القدس –

زار وفد من أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني، اليوم الثلاثاء مقر قنصلية الصين الشعبية في رام الله ، وضم الوفد كلاً من (النائبين المبعدين عن القدس أحمد عطون ومحمد طوطح، والنائب عبد الجابر فقهاء).

حيث كان في استقبالهم السفير الصيني “تشن شينغتشونغ” وملحق السفير “هشام” وقد تحدث النواب في عدة ملفات متعلقة بالشعب الفلسطيني وفي مقدمتها قضايا الوضع في مدينة القدس وخاصة قضية التعليم واغلاق لبعض المدارس في مدينة القدس ومحاولة فرض المناهج والتقويم الإسرائيلي على مدارس القدس الشرقية لافتين النظر إلى أن اليوم كان اضراب شامل احتجاحا على هذه الاجراءات التعسفية.

كما تناول الحديث قضية سن قانون منع الآذان من قبل الكنيست الاسرائيلي. وقضية اعتقال واختطاف النواب في المجلس التشريعي الفلسطيني حيث كان آخرهم النائب سميرة الحلايقة في يوم التضامن مع المرأة.

كما وتناول اللقاء قضية ابعاد النواب عن مدينة القدس حيث أكد النواب أن هذه الاجراءات وغيرها الكثير هي مخالفة للقوانين والمواثيق الدولية والإنسانية وأن الاحتلال يضرب بها بعرض الحائط ويحاول فرض واقع جديد على مدينة القدس ومقدساتها ومؤسساتها وفرض الرواية الاحتلاليه عليها، والحديث عن القضية الفلسطينية بالمجمل وموضوع المصالحة الفلسطينية، وحصار قطاع غزة، ومواضيع أخرى مختلفة.

ومن جانبه أكد السفير على عمق العلاقة والاهتمام في القضية الفلسطينية، وتحدث السفير عن المساعدات التي تقدمها حكومة الصين للشعب الفلسطيني سواء كانت رسمية أم إغاثية أم دعم سياسي على الساحات الدولية المختلفة، مؤكداً على ضرورة تواصل اللقاءات حيث كان اللقاء ايجابي. وعبر النواب عن شكرهم لسعادة السفير على حسن استقبالهم، ولجمهورية الصين على موقفها الداعم للقضية الفلسطينة ولحقوق شعبنا

اترك رد