الرئيسية / آخر الأخبار / أخبار القدس / دائرة شؤون القدس تحذر من خطورة تكثيف اقتحامات المسجد الاقصى

دائرة شؤون القدس تحذر من خطورة تكثيف اقتحامات المسجد الاقصى

مركز إعلام القدس –

حذرت دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية،من مخاطر وتداعيات تكثيف اقتحامات المسجد الاقصى المبارك من قبل قطعان المستوطيين المتطرفين بحماية من شرطة الاحتلال الاسرائيلي،تزامنا مع دعوات ما تسمى “منظمات لأجل الهيكل” لأنصارها بالمشاركة الواسعة في اقتحاماتٍ جماعية للمسجد مع بدء الاحتفالات اليهودية بما يسمى ب عيد المساخر اليهودي.

وادانت دائرة شؤون القدس بشدة في بيان صحفي اليوم الثلاثاء،ما يجري في المدينة المقدسة لاسيما المسجد الاقصى المبارك من انتهاكات فظة خطيرة وغير مسبوقة وبشكل ممنهج من خلال زيادة اعداد المقتحمين لباحات المسجد الاقصى المبارك الذي فاق المئات من قطعان المستوطينن المتطرفين وضباط من المخابرات وطلاب الكليات العسكرية، علاوة على السياح اليهود والاجانب الذي قدر عددهم ما يقارب ال1500.

من جانب اخر،استنكرت الدائرة قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي باغلاق مكتب قسم الخرائط في جمعية الدراسات العربية في بيت الشرق، واعتقال مديره خليل التفكجي بحي بيت حنينا شمال القدس المحتلة،والاستيلاء على ممتلكات المكتب كافة، ،بتعليمات من ما يسمى وزير “الأمن الداخلي جلعاد أردان،معتبرة ذلك انتهاكا وعدوانا سافرا بحق كل فلسطيني لتنفيذ المخططات الاستيطانية الاسرائيلية وسرقة الاراضي ونهبها من المواطنين.

واستهجنت دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير،قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي،بفرض ما يسمى بعطلة الربيع “الفصح” على مدارس القدس المحتلة،في خطوة خطيرة تكرس مخططات الاحتلال الاسرائيلي لتهويد التعليم في مدينة القدس والقضاء على هذا القطاع .

ودعت الدائرة المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية الدولية الى الالتفات الى ما يجري في مدينة القدس من انتهاكات على كافة الاصعده وبالتالي فانها مطالبة اليوم بموقف حازم لاسرائيل والزامها بوقف كافة اشكال هذه الانتهاكات.

اترك رد