الرئيسية / آخر الأخبار / أخبار فلسطين / اختفاء مواطنة من قرية صانور بمحافظة جنين

اختفاء مواطنة من قرية صانور بمحافظة جنين

تعيش عائلة المواطنة هنادي جمال راضي حبايبة ( 28 عاماً)، حالة قلق وخوف شديدين على مصير ابنتها التي اختفت آثارها، بينما تواصل الأجهزة الأمنية وأهالي قرية صانور جنوب جنين، البحث عنها .

وأفاد محمد جمال حبايبة شقيق المواطنة هنادي في حديث لـ “لقدس”، أن هنادي غادرت منزل زوجها في القرية، حوالي الساعة السابعة والنصف من صبيحة أمس الأحد، ورافقت اطفالها الاربعة كما تقوم غالبية الأيام لضمان قطعهن الشارع ووصولهن بأمان الى مدرسة بنات صانور الاساسية الواقعة عند مدخل القرية من الجهة الشرقية .

وأضاف حبايبة ” أن شقيقته هنادي أبلغت قريبة لها أنها لن تعود للمنزل بعد ايصال اطفالها وستذهب لزيارة شقيقتها، وقد شاهدها 3 مواطنين وهي تسير بشكل طبيعي وعادي في الطريق المؤدي الى منزل شقيقتنا، وقد تابعنا كاميرات المراقبة الموزعة في البلدة ، فظهرت آخر مرة لدى مرورها قرب باب مدرسة ذكور صانور التي تبعد نصف كيلو متر عن مدرسة بناتها، وتقع في الطريق التي تقود الى منزل شقيقتها “.

انقطاع الاتصال

ويروي حبايبة، أن حالة الخوف والقلق بدأت عند العائلة حوالي الساعة 11 قبيل ظهر الأحد ، عندما اتصلت العائلة بهنادي ، حيث “رن جوالها في البداية 3 مرات، ثم انقطع واعطى اشارة مشغول ، ولدى تكرار الاتصال اعطانا اشارة ان الجهاز مغلق، فانتظرنا بعض الوقت وتوقعنا انتهاء شحن البطارية، ولكن بعدما اتصلنا بشقيقتي حيث كان يتوقع ان تكون ذهبت ابلغتنا أن هنادي لم تأت عندها، فاجرينا اتصالات مع كل الاهل والاصدقاء والجيران لكن لم نتلق أي اجابة أو معلومة “.

وناشدت عائلة حبايبة المواطنين والدفاع المدني والاجهزة الامنية مساعدتهم في معرفة مصير ابنتها التي انقطعت أخبارها بشكل كامل ، علماً انها متزوجة ولديها 5 أطفال، اصغرهم زين 4 سنوات .

اترك رد