الرئيسية / آخر الأخبار / الصحافة العبرية / اعتقال خلية تابعة لـ”حزب الله” خططت لعمليات اطلاق نار في طولكرم

اعتقال خلية تابعة لـ”حزب الله” خططت لعمليات اطلاق نار في طولكرم

مركز إعلام القدس – خاص – ترجمة رامي الصالحي

ذكرت مصادر عبرية ان الرقابة العسكرية الاسرائيلية سمحت ،اليوم الاربعاء ، بالكشف عن قيام قوات الشاباك الاسرائيلي بالتعاون مع جيش وشرطة الاحتلال باعتقال خلية من مدينة طولكرم تابعة لحزب الله اللبناني كانت قد خططت لتنفيذ عمليات اطلاق نار .

وزعم الاعلام العبري ان الخلية مكونة من خمسة شبان فلسطينيين من مدينة طولكرم ، مضيفا ان قائد الخلية هو الأسير المحرر محمود زغلول “32 عاما” من قرية زيتا حيث تم تجنيده عن طريق شبكات مواقع التواصل الاجتماعي من قبل جواد حسن نصر الله -نجل الامين العام لحزب الله –

واضافات المصادر العبرية ان التحقيقات مع زغلول كشفت عن تلقيه اوامر من شخص يدعى فادي وذلك عن طريق بريد الكتروني انشئ خصصياً لتلقي الأوامر وتجنيد المزيد من الشبان للعمل ضمن اطار الخلية بهدف تنفيذ عمليات فدائية .

وكشفت التحقيقات عن مجموعة من الاوامر التي تلقاها افراد الخلية والتي ركزت على تجهييز استشهاديين للقيام بعمليات باستخدام الاحزمة الناسفة ،حيث جمع افراد الخلية معلومات حول المعسكرات التدريبية والجنود الذين يخدمون بالمواقع القريبة ، وبحسب زعم الشاباك فقد طالب افراد الخلية من حزب الله دعم مالي لشراء الوسائل القتالية وتسهيل تنفيذ العمليات حيث قام الحزب بتحويل مبلغ خمسة آلاف دولار عن طريق حوالات خارجية من اجل القيام بالمطلوب .

كما ذكر الاعلام العبري ان أحمد مصاروة “19 عاما” وأحمد ابو العز”20 عاما كانا قد تجهزا باسلحة من نوع “كارلو” لتنفيذ عملية اطلاق نار تجاه قوات الاحتلال المتمركز في محيط مدينة طولكرم وذلك بأمر من قائد الخلية محمود زغلول .

وبين الاعلام العبري انه تم تقديم لوائح اتهام ايضا بحق كل من الاسير المحرر رياح لبدي “28 عاما” من قرية زيتا والشاب محمد زغلول “19 عاما” لمشاركتهم في التخطيط وتلقي الأمول من قبل الحزب للمشاركة في العمليات الفدائية .

ومن جهة اخرى علق سياسيون اسرائيليون ان محاولة حزب الله لتجنيد خلايا وتنظيمات داخل “اسرائيل” هي تهديد خطير لأمن الدولة ، مبينين ان الحزب يحاول الالتحاق بالانتفاضة المشتعلة في فلسطين منذ مطلع اكتوبر المنصرم وذلك من خلال التحريض واستغلال الشبان ودعمهم ماديا ومعنويا للقيام بعمليات فدائية .

اترك رد