الرئيسية / آخر الأخبار / مسيرة احتجاجية للمبعدات عن المسجد الأقصى

مسيرة احتجاجية للمبعدات عن المسجد الأقصى

مركز إعلام القدس –

تحت شعار “من حقي أن أصلي في الأقصى” و “والأقصى يستصرخ يا أمة المليار.. وينكم” نظمت النساء الممنوعات ضمن القائمة الذهبية صباح اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية أمام مدخل باب الناظر في البلدة القديمة في القدس المحتلة، احتجاجا على منعهن من دخول المسجد الأقصى منذ أكثر من 4 شهور.

وخلال الوقفة الاحتجاجية رفعت نساء القائمة الذهبية شعارات تندد بمنعهن من دخول المسجد الأقصى وتطالب بالسماح لهن بدخوله، ورددن هتافات مناصرة للمسجد الأقصى، واحتجاجا على منعهن من دخوله.

وذكرت المقدسية أم إيهاب الجلاد أن قوات الاحتلال قامت بإبعادهن ومنعهن من التواجد أمام مدخل باب الناظر – أحد أبواب المسجد الأقصى – ولاحقتهن حتى عقبة السرايا، ثم واصلت ملاحقتهن في أسواق البلدة القديمة حتى سوق باب خان الزيت.

وأضافت أنه سادت أجواء من التوتر في الأسواق بسبب ملاحقة قوات الاحتلال نساء القائمة الذهبية، حيث حاصرتهن من جميع الجهات ودفعتهن لمنعهن من مواصلة سيرهن.

ولفتت الجلاد إلى أن ملاحقة قوات الاحتلال لهن في أسواق القدس القديمة، أصبحت بمثابة الفرصة لهن من أجل التعريف بقضية إبعادهن عن المسجد الأقصى منذ أكثر من 4 شهور، وإيصال رسالتهن أنهن “أبعدن عن المسجد فقط لحبهن له”، وعبرت عن تمنيها مؤازرة التجار لهن.

ورغم ملاحقة قوات الاحتلال نساء القائمة الذهبية عدة مرات في أسواق البلدة القديمة، إلا أنهن واصلن سيرهن وهتافهن للمسجد الأقصى والمطالبة بدخوله.

وقالت أم إيهاب الجلاد: “هذا أقصانا وليس أقصاهم، المستوطنون يصولون ويجولون فيه ونحن مبعدات ومحرومات من الاقتراب من أبوابه”.

وأكدت الجلاد أن عزيمة النساء الممنوعات من دخول المسجد الأقصى لن تكسر وسيواصلن التواجد في محيطه حتى السماح لهن بدخوله والصلاة فيه، لأن هذا حقهن الطبيعي ولن يستطيع الاحتلال أن يمنعهن منه.

اترك رد