الرئيسية / آخر الأخبار / أخبار عالمية / دعوات ألمانية لتكوين جيش أوروبي موحد

دعوات ألمانية لتكوين جيش أوروبي موحد

مركز إعلام القدس –

دعا وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله إلى بناء جيش أوروبي لمواجهة أزمة اللاجئين. وقال في تصريحات لوسائل الإعلام الألماني «يجب أن يكون هدفنا في نهاية المطاف، هو بناء جيش أوروبي مشترك»، مشيرا إلى أن الأموال المخصصة للجيوش الوطنية لثماني وعشرين دولة يمكن أن «تكون أكثر فعالية بشكل مشترك».
وأعرب شويبله عن ثقته في أن أزمة اللاجئين ستؤدي إلى التزام أوروبي مشترك أقوى في مناطق الأزمات. ويرى أن ذلك يعني بالنسبة لألمانيا أنه ربما سيطلب منها المزيد في مجال السياسة الخارجية والأمنية أكثر مما ترغب فيه، حيث أنه لا يمكن تحقيق «الاستقرار في الشرق الأوسط بدون التزام أوروبي أقوى، والشيء نفسه بالنسبة لأفريقيا».
وطبقا للقناة الإخبارية الألمانية NTV فإن الوزير الألماني فولفغانغ شويبله يريد زيادة المساعدات التنموية في السنوات المقبلة. وقال «صحيح أن ألمانيا قد زادت تلك المساعدات، إلا أن ذلك لا يكفي بالنظر إلى الأزمات التي يواجهها العالم». ويطمح شويبله إلى تحقيق هدفه بتخصيص 0.7 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي للمساعدات التنموية بأسرع ما يمكن.
وكان الاتحاد الأوروبي قد أكد الأسبوع الماضي أنه وضمن خططه المستقبلية سيزيد إنفاقه العسكري على الدفاع الحدودي لما يقرب من ثلاثة أمثاله، وسينشئ قوة جديدة للرد السريع قوامها 1500 فرد في إطار مقترحات لمعالجة أزمة الهجرة الوافدة.
من جهة أخرى دعت رابطة الجيش الألماني لزيادة قوات الجيش قبل الانتخابات البرلمانية لعام 2017. وقال رئيس الرابطة أندريه فوستنر في تصريحات لإذاعة ألمانيا: «إننا حاليا نواجه مرحلة خطيرة، ولدينا وضع متغير». وتابع فوستنر قائلا: «إن كل شيء يتعين علينا فعله لم يعد من الممكن القيام به بالأفراد والمعدات الحالية».
وينص تعديل الجيش الألماني الذي تم إدخاله في عام 2010 على أن يبلغ عدد الجنود 185 ألف جندي. وتتم الاستعانة بجزء كبير من أفراد الجيش – نحو سبعة آلاف جندي – لمساعدة اللاجئين.
وطالب فوستنر بإنهاء هذا الدعم في العام المقبل، وقال: «إنه ليس اختصاصنا الأساسي وليست مهمتنا الأساسية». وتابع رئيس رابطة الجيش الألماني قائلا: «لا بد أن تكون الولايات والبلديات قادرة بعد وقت محدد على حل هذه المشكلات والتحديات بنفسها مرة أخرى».
يشار إلى أن الجيش الألماني يضم في الوقت الراهن نحو 178 ألف جندي، وتنص عملية إصلاح الجيش التي أعدت في عام 2010 على زيادة عدد القوات إلى 185 ألف جندي، وتجري وزارة الدفاع في الوقت الراهن دراسة للاحتياجات الإضافية للجيش، ومن المنتظر إعلان النتائج في ربيع العام المقبل على أقصى تقدير.

اترك رد