الرئيسية / آخر الأخبار / أخبار فلسطين / الاحتلال يصادر اكثر من 100 دونم في بيت لحم

الاحتلال يصادر اكثر من 100 دونم في بيت لحم

مركز إعلام القدس –

ذكر معهد الابحاث التطبيقية “اريج” في تقرير له ان سلطات الاحتلال اعلنت عن مصادرة 102 دونم من اراضي بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور.

واوضح في تقرير له ان قرار مصادرة هذه الاراضي كان صدر قبل ثلاثة اشهر عن وزير المالية الاسرائيلي موشي كحلون بدعوى ان هذه الاراضي تقع ضمن حدود بلدية القدس، ولكن لم يعلن عنه (قرار المصادرة) الا عشية اعياد الميلاد.

واوضح ان قرار المصادرة “اوامر الاستملاك” كما تطلق عليها سلطات الاحتلال جاءت بغرض ” المنفعة العامة”.

وفقا لقرارات المصادرة هذه، فإن الاراضي المستهدفة تقع في مدن بيت لحم ومدينة بيت جالا ومدينة بيت ساحور حيث جاء في الاعلانات بأن استملاك الاراضي هو ” أمر ضروري بسبب استمرار العمليات المعادية لنظام الأمن في المنطقة حول القدس، واستمرارا للحفاظ على الجدار الفاصل الذي يتناول التهديدات الأمنية المحيطة بها، من أجل حماية الأمن القومي”.

ووفقا لقرار المصادرة المتعلقة باراض في بيت لحم وحسب الخرائط المرفقة وإستنادا للمخطط رقم הפ/א/322/152 فإن قطعة الارض المصادرة تقع على بعد 300 متر شمالي معبر “جيلو 300” الواصل بين بيت لحم ومدينة القدس وتحديدا على يمين شارع بيت لحم- القدس مقابل معهد “الطنطور” المسكوني للدراسات اللاهوتية.

ويشمل قرار المصادرة مساحة 3.129 دونما وتقع في خلة السقا والتي تعود ملكيتها لعائلات من مدينة بيت لحم والتي شهدت بدورها عمليات تجريف واسعة خلال الاعوام الماضية.

هذا وفي تحليل للصور الجوية في معهد “أريج” فإن سلطات الاحتلال الاسرائيلي اقامت فوق الارض المستهدفة قبل عدة سنوات بيوتا متنقلة ومعدات تحتية لبناء مركز شرطة و مقر لقوات الاحتلال المسمى “حرس الحدود”.

علاوة على ذلك ووفقا لأمر الاستملاك الثاني الذي استند الى المخطط رقم הפ/א/322/155 فإنه يستهدف موقعين مختلفين وبمساحة 70.288 دونما من وعلى امتداد جدار الفصل العنصري الاسرائيلي القائم جنوب شرق معبر جيلو 300. ويبدأ الموقع الاول من مقطع الجدار المقابل لمستوطنة ” أبوغنيم” والمعروفة اسرائيليا بـ “هار حوما” (المقطع الجنوبي الغربي للمستوطنة) على اراضي مدينة بيت لحم مرورا بمنطقة المعبر (جيلو 300) وانتهاء بالطريق الاستيطاني المؤدي الى منطقة قبر راحيل، داخل ما يعرف بـ “حدود بلدية القدس” ليلتقي الجدار بعدها بالمقطع القائم حاليا في اقصى شمال مخيم عايدة للاجئين.

أما الموقع الثاني المستهدف فانه يقع في مدينة بيت جالا قرب طريق ” جسر النفق الاسرائيلي”، وذلك من مقطع جدار العزل العنصري الاسرائيلي الذي يحاذي أراضي مدينة بيت جالا من الناحية الشمالية وصولا الى مقطع جسر النفق الذي يخترق اراضي مدينة بيت جالا وبالتحديد في منطقة أراضي حي “بئر عونة” وبمحاذاتها.

يذكر ان جسر النفق يعتبر جزءاً من الشارع الالتفافي رقم 60 الذي يربط بين المستوطنات الاسرائيلية في القدس وتلك المقامة على أراضي محافظتي بيت لحم والخليل.

ويتضح من تحليل الصور الجوية ومن مطابقتها مع قرارات المصادرة ان الغرض من مصادرة هذه المساحات من الاراضي يأتي لتسريع بناء مقطع الجدار الفاصل في مدينة بيت جالا وتحديدا في حي “بير عونة” حيث ستصبح اغلبية المساكن في الحي ما بين الجدار الفاصل وبين حدود بلدية القدس الاسرائيلية الامر الذي سيزيد من معاناة السكان في كافة النواحي.

أما في مدينة بيت ساحور ووفقا لقرار المصادرة الثالث الذي استند الى المخطط رقم הפ/א/322/156 والذي قضى بمصادرة 28.148 دونما و40 مترا مربعا “لمدة عشر سنوات”، فانه يتضح من تحليل الصور أن الامر يأتي على امتداد مسار الجدار الفاصل القائم حاليا إبتداء بمحطة تكرير المياه الواقعة جنوبي مستوطنة “هار حوما”، وتحديدا في الحي المعروف بـ “هار حوما- ج”، مرورا بكامل المنطقة الشرقية لخلة واد صالح والمزموريا وصولا الى أراضي قريتي الخاص والنعمان.

اترك رد