الرئيسية / آخر الأخبار / القدس تنتفض ليلاً لاستشهاد الأم دوابشة

القدس تنتفض ليلاً لاستشهاد الأم دوابشة

مركز إعلام القدس –

انتفضت القدس؛ بأحيائها وبلداتها داخل حدود بلدية القدس المصطنعة، وخارج جدار الضم والتوسع العنصري، وامتدت حتى ساعات متأخرة من الليل غضباً على استشهاد الأم رهام دوابشة حرقا بمسقط رأسها دوما بنابلس.

واستخدم شبات وفتيان القدس بشكل لافت الزجاجات الحارقة المعروفة باسم “قنابل المولوتوف” خلال مهاجمتها بؤراً استيطانية في احياء بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى، وجبل الزيتون/الطور المُطل على القدس القديمة، فضلاً عن مهاجمة مركبات وحافلة مخصصة لنقل المستوطنين في المنطقة، بالإضافة الى القاء ثلاثة قنابل على بؤرة استيطانية في حي جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة واشعال ألسنة النيران فيها.

وشملت المواجهات أيضا احياء وادي الجوز، والصوانة قرب اسوار القدس التاريخية، ورد الشبان خلالها على قنابل الاحتلال الغازية والحارقة بالمفرقعات النارية والحجارة.

واعتدت قوات الاحتلال على ثلاثة أطفال في بلدة سلوان هم: أحمد شويكي 15 عاما، ومحمد قعقور 14 عاما، ومحمد عواد 14 عاما.

وامتدت المواجهات الى بلدة العيزرية جنوب شرق القدس المحتلة، والرام شمالاً، والعيسوية ومخيم شعفاط وسط المدينة أصيب خلالها عشرات المواطنين باختناقات حادة، لكن لم يبلغ عن اعتقالات.

اترك رد