الرئيسية / آخر الأخبار / أخبار القدس / جمعية برج اللقلق تطلق مبادرة كلنا فلسطين

جمعية برج اللقلق تطلق مبادرة كلنا فلسطين

مركز إعلام القدس |

تطلق جمعية برج اللقلق المجتمعي غدا الخميس 20/8/2015، مبادرة كلنا فلسطين “معسكرات تدريبية رياضية، اجتماعية، توعوية” لفرق الجمعية بكرة القدم وكرة السلة من الأولاد والفتيات بدعم من جمعية تنظيم وحماية الاسرة الفلسطينية ضمن مشروع خفض العنف المبني على النوع الاجتماعي وانتهاك حقوق الصحة الجنسية والانجابية الممول من الممثلة النرويجية لدى السلطة الفلسطينية.

وتعتبر فكرة مبادرة كلنا فلسطين بالمبادرة الإبداعية لإعادة بناء جسور من التواصل ما بين الشباب المقدسي الرياضي المقيم بالبلدة القديمة من القدس مع الشباب الفلسطيني الرياضي المقيم في البلدات الفلسطينية التي تعيش نفس الواقع والظروف الصعبة كبلدات قديمة عاشت الويلات والظروف الصعبة بسبب الاحتلال والسياسات التي يستخدمها ضد هذه البلدات، والتي انعكست على السلوك الاجتماعي النفسي لدى الأطفال والشباب المقيمين في هذه المناطق، حيث يستهدف المشروع مدينة الخليل وبيت لحم ونابلس وطولكرم وجنين.

وجاءت الفكرة بعد ملاحظة الفراغ الكبير الموجود ما بين الشباب المقدسي والشباب المقيم في الضفة الغربية، وبشكل خاص أن الشباب المقدسي يعيش حالة من الاغتراب بالهوية الفلسطينية نتيجة سياسات الاحتلال في المدينة، وبالجانب الاخر نلاحظ ان الشباب الفلسطيني لديه صورة غير مكتملة عن الشباب المقدسي، وليس لديهم الدراية والمعرفة عن الحياة اليومية التي يعانيها المواطن المقدسي نتيجة دفع الضرائب الكبيرة والغلاء المعيشي وعدم توفر أماكن السكن والعديد من المشكلات النفسية والاجتماعية والجنسية التي يوجهونها يوما.

وبالمقابل سيتعرف الشباب المقدسي على المخيمات والتجمعات السكانية في مناطق الضفة الغربية، حيث ستتم زيارة المخيمات والتعرف عليها واجراء عدد من المنافسات الرياضية مع الفرق والأندية الرياضية الفاعلة في المخيمات والمدن التي سيتم زيارتها.

وتشتمل المبادرة على زيارة المدن الفلسطينية من خلال أبناء وفتيات جمعية برج اللقلق والالتقاء بأقرانهم داخل المؤسسات والأندية الشبابية، وخلال زيارة المدن سيتم تعزيز الجانب الاجتماعي النفسي للشباب المقدسي من خلال مناقشة عدد من القضايا الاجتماعية والنفسية والجنسية التي تساهم في اخراج الشباب المقدسي من الحالات الاجتماعية الصعبة التي يعيشونها وذلك عبر الحديث والتحاور مع الشباب الفلسطيني من المدن المختلفة.

وسيشارك في المبادرة 40 طفلا مقدسيا أعمارهم ما بين 13-16 عاما بهدف التعرف على الاندية الرياضية والاثرية والاماكن السياحية لكل منطقة بالإضافة الى الاماكن الدينية فيها، الامر الذي سيساهم في تعزيز الهوية الفلسطينية لدى الشباب المشاركين.

حيث سيتم تنظيم معسكرين الأول للفتيات في منطقة بيت لحم حيث سيتم تنظيم لقاءات مع اقرانهم من منطقة بيت لحم من خلال نادي العمل الكاثوليكي وكذلك فتيات من مدينة خليل الرحمن من خلال مركز اسعاد الطفولة، وسيتم خلال هذه الفترة تنظيم لقاءات تحاورية للحديث حول الصحة النفسية والجنسية للفتيات وكيفية الوقاية من المشكلات النفسية والجنسية.

كما سيتم تنظيم معسكر تدريبي ثاني لفريق الأولاد من مواليد 1997-1998، والذي سيحتوي على لقاءات ما بين المجموعة وشباب فلسطيني بنفس الفئات العمرية في مدينة نابلس وطولكرم وجنين، حيث سيتم التركيز على أهمية الصحة الجسدية والنفسية والجنسية للشباب، وفتح لقاءات تحاورية ما بين المدرب والشباب وتأكيد مدى تأثير الآفات السلبية على القدرة الرياضية لدى الشباب.

ان هذه المبادرة تعمل على تعزيز التواصل بين الاقران في كل منطقة وستزيد من معرفة المستوى الرياضي لكل منطقة وتبادل المعرفة من الشباب والى الشباب، وستساهم في بناء جسور من الحوار الفكري الاجتماعي المغلق والذي كان بحاجة لمن يساهم في إعادة إحيائه.

اترك رد