الرئيسية / آخر الأخبار / أخبار القدس / سوريا تؤثر على تجارة النسيج بالقدس

سوريا تؤثر على تجارة النسيج بالقدس

مركز إعلام القدس – وكالات –

أفرزت الحرب في سوريا عواقب إنسانية وتجارية على المناطق المجاورة. وتأثر بها الكثيرون من غير أهل سوريا، ومن بينهم التاجر الفلسطيني بلال أبو خلف في القدس.

وتعد تجارة النسيج أمرا مهما لأبو خلف، كونها تجارة عائلية ورثها عن أجداده.

ويغزل بلال أبو خلف النسيج السوري الفاخر يدويا مضافا إليه خيوط سميكة من الفضة أو الذهب. ويتميز بمظهر جميل وملمس حريري، إلا أن صناعة الحرير الموشى تتطلب الكثير من الوقت والجهد من أمهر النساجين.

ويتراوح سعر النسيج السوري ما بين 182 إلى 310 دولارات للمتر الواحد. وهناك النسيج المصنوع من القطن، ويتراوح سعره ما بين 12 و31 دولارا.

ويعتبر أبو خلف التاجر الوحيد في القدس الذي يبيع الأنواع الفاخرة من النسيج السوري، وكان يجلبه من مدن سورية مختلفة، بينها حلب ودمشق وتدمر.

اترك رد