الرئيسية / آخر الأخبار / تيسير خالد يلتقي بوفد من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ويبحث معه شؤون القدس

تيسير خالد يلتقي بوفد من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ويبحث معه شؤون القدس

مركز إعلام القدس –

إلتقى تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية ورئيس دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية بمقر المنظمة برام الله ، بوفد من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية برئاسة وكيل الوزارة المستشار خليل الرفاعي ، للتباحث حول نتائج مؤتمر بيت المقدس السادس الذي عقدته الوزارة في مدينة بيت لحم في أذار / مايو المنصرم وسبل التعاون بين الطرفين ، وحضر اللقاء السيد فيكتور سماعنة رئيس لجنة القدس البرلمانية في البرلمان السويدي
وخلال اللقاء ، أستعرض وكيل وزارة الأوقاف أعمال المؤتمر التي تركزت حول تدارس أحوال القدس والأخطار المحدقة بها وبحث السبل الكفيلة بدعم صمود أبناء شعبنا في المدينة ، لمواجهة مخططات الإحتلال لتهويدها وتفريغها من سكانها الأصليين.
كما قدم وفد الوزارة نسخة عن البيان الختامي ” بلاغ القدس ” الصادر عن أعمال المؤتمر ، للسيد تيسير خالد وللسيد فيكتور سماعنة ، وأثنى على الدور الذي تقوم به دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية بالتواصل مع جالياتنا الفلسطينية في بلدان المهجر والشتات وتفعيل دورها في الدفاع عن قضية شعبنا وحقوقه الوطنية المشروعة ، منوهاً لأهمية هذا الدور في تسليط الضوء على مدية القدس ونصرتها ودعم شعبنا والمؤسسات الفلسطينية فيها.
من جانبه أشاد تيسير خالد بأعمال مؤتمر بيت المقدس السادس والمقررات والرسائل التي صدرت عنه ، مثمناً في هذا الشأن الجهود التي تبذلها وزارة الأوقاف لتسليط الضوء على المخاطر التي تحدق بمدينة القدس ومؤسساتها المسيحية والإسلامية.
كما أطلع خالد وفد وزارة الأوقاف على أبرز المهام التي تركز عليها الدائرة في علاقاتها وتواصلها مع جالياتنا الفلسطينية وحركات التضامن ، بدءاً من الجهود المستمرة لتدويل قضية الأسرى والدفاع عنهم في كل المحافل والمنابر الدولية وكان أخرها رعاية الدائرة للمؤتمر الأوروبي الثاني لمناصرة الأسرى الذي عُقد في العاصمة الألمانية برلين أواخر أيار / مايو المنصرم بالتعاون مع التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين ، بالإضافة لملف المقاطعة الدولية لإسرائيل وتحشيد الجاليات الفلسطينية والعربية وحركات التضامن والمقاطعة لتكثيف حملات المقاطعة الشاملة ، وملف القدس وتسليط الضوء على جرائم الإحتلال ، وفي هذا الإطار تتعاون الدائرة مع العديد من المؤسسات الناشطة في صفوف الجاليات الفلسطينية كلجنة القدس البرلمانية في البرلمان السويدي. إلى جانب ملف الجنايات الدولية والعمل على تقديم مسائلة لقادة الاحتلال على جرائمهم بحق شعبنا الفلسطيني .
من جانبه قدم فيكتور سماعنة رئيس لجنة القدس البرلمانية في البرلمان السويدي ، لمحة موجزة عن نشاة وعمل لجنة القدس والجهود التي تقوم بها لتسليط الضوء على المدينة وتعريف المجتمع السويدي والاوروبي بالأخطار المحدقة بالمدينة ، بالإضافة لتقديم الدعم وخاصة في المجال الصحي والتعليمي والشؤون الإجتماعية لدعم صمود شعبنا ومؤسساتنا الفلسطينية في المدينة.

اترك رد