الرئيسية / آخر الأخبار / اقتحام ضباط الاحتلال المسجد الأقصى من باب السلسلة

اقتحام ضباط الاحتلال المسجد الأقصى من باب السلسلة

مركز إعلام القدس –

سادت أجواء من التوتر في المسجد الأقصى، صباح اليوم الأربعاء، عقب اقتحامه من قبل عشرات الضباط وعناصر من الجيش وشرطة الاحتلال، من باب السلسلة، وتجولهم في رحابه مدججين بأسلحتهم الشخصية والبنادق.

وفي الوقت الذي يقتحم فيه المستوطنون وقوات الاحتلال المسجد الأقصى يوميا من باب المغاربة، اقتحم اليوم 40 عنصرا وضابطا في جيش وشرطة الاحتلال من باب السلسلة، وتوجهوا مباشرة نحو باب المغاربة ومن ثم الى الجهة الشرقية من المسجد.

وأثار الاقتحام الجماعي موجة غضب عارمة لدى المصلين الذين شرعوا بالتكبير والتهليل، ونددوا بانتهاك حرمة المسجد على يد ضباط الاحتلال.

وحاوت قوات الاحتلال في المسجد الأقصى اعتقال طفل صغير كان يهتف بمحاذاة مجموعة المقتحمين، إلا أن المصلين حالوا دون ذلك رغم تهديدهم بالقمع بالقوة.

وأشار مراقبون الى أن اقتحام اليوم يعد تصعيدا خطيرا للغاية على ثلاثة أصعدة؛ هي اقتحام المسجد الأقصى من باب السلسلة، وتجول ضباط الاحتلال في رحابه مدججين بالسلاح، إضافة الى الاعتداء على مصلين مسنين ومحاولة اعتقال أطفال وتهديدهم باستخدام القوة.

وأضافوا أنه عدا أن الاقتحام بحد ذاته يعد انتهاكا صارخا لحرمة المسجد الأقصى، فإن اختيار باب السلسلة كمدخل للاقتحام ينذر بمخطط قادم تعده سلطات الاحتلال، يهدف الى فتح مزيد من الأبواب أمام اقتحام المجموعات اليهودية للمسجد الأقصى.

وكان عضو الكنيست عن حزب البيت اليهودي – يانون ميجال – طالب مطلع هذا الأسبوع بإضفاء” الشرعية على صلاة اليهود” في المسجد الأقصى، في مقابل منع دخول المرابطين وإبعادهم عن المسجد الى الأبد. وتم تعيين جلسة ليوم الثلاثاء القادم للجنة الداخلية التي ستبحث في ما أسموه ” التمييز ضد اليهود واضطهادهم في جبل الهيكل”.

اترك رد