الرئيسية / آخر الأخبار / خطبة موحدة في مساجد الداخل الفلسطيني عن القدس والأقصى

خطبة موحدة في مساجد الداخل الفلسطيني عن القدس والأقصى

مركز إعلام القدس –

خصّصت لجنة نشر الدعوة القطرية ظهر اليوم الجمعة خطبة موحدة في عشرات المساجد في الداخل الفلسطيني عن نصرة القدس والأقصى و “معسكر التواصل مع القدس”، الذي تنظمه الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني غدا السبت. كما ألقى الشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني – خطبة الجمعة في مسجد سعين في مدينة الناصرة.

وتناولت الخطبة الموحدة تعريفا بمكانة القدس والأقصى في القرآن الكريم وفضلهما في الحديث النبوي، كما تطرقت الى حال القدس منذ الفتح الاسلامي في عهد الفاروق رضي الله عنه ورفض أهلها إلا أن يسلموا مفتاح المدينة لعمر بن الخطاب شخصياً.

وبعد استعراض المراحل الهامة في تاريخ القدس والأقصى سلطت الخطبة الضوء على أوضاع مدينة القدس تحت الاحتلال الإسرائيلي، ونبذة من أقوال قادة اليهود وزعمائهم ومفكريهم، بيّنت حقيقة نواياهم ضد القدس والاقصى.

وعرضت الخطبة واجب الفلسطينيين تجاه القدس والأقصى حيث ركزت على ثلاث نقاط هامة؛ الأولى استحضار النية الصادقة واستدامتها لنصرة القدس والاقصى بالنفس والمال. والثانية تجري أوقات الإجابة والدعاء يومياً للقدس والاقصى بالنصرة والدعاء على اعدائهم ومن أعانهم وناصرهم. أما الثالثة فهي الدعم المادي لنصرة الأقصى.

كما تطرقت الخطبة الى عرض معطيات هامة عن انتهاكات الاحتلال في مدينة القدس والأقصى، منها الجدار الفاصل والصراع الديمغرافي والملف الاستيطاني في القدس ومحيطها.

وحث الخطباء في المساجد جموع المصلين على المشاركة في “معسكر التواصل مع القدس” الذي سينطلق غدا صباحا وتنظمه الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، للاطلاع على أحوال المقدسيين ودعم صمودهم في مواجهة ممارسات الاحتلال التعسفية.

اترك رد